رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

انطلاق مؤتمر الدورة الـ25 للمجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية

نشر
اللواء خالد عبدالعال
اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة

انطلقت منذ قليل، أعمال الدورة الـ25 للمجلس التنفيذى لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية، الذي تنظمه وزارة التنمية المحلية؛ بالتعاون مع محافظة القاهرة. 

أكد اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة- في كلمته خلال- اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية في دورته رقم ٢٥، بحضور اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أنه منذ أن استضافت القاهرة أعمال دورة المجلس التنفيذى فى 18 يونيو 2019 المؤتمر الأول للمدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة ونحن نعمل على تعزيز علاقتها المؤسسية بمنظماتها الأفريقية؛ فجاء شرف استضافة مقر المنظمة القارية عن إقليم الشمال ( NARO ) بالقاهرة ليعزز من فرص اطلاق العلاقات والشراكات بيننا لأفاق أرحب وأكبر خاصة ونحن حريصون أن يكون هذا المقر منارة علم ومعرفة وآلية لدعم وتعزيز عملنا الأفريقى المشترك، وكذلك كمركز لمواجهة التحديات التى تواجه مدننا الأفريقية، والتوافق على دعم وشراكات لتعزيز القدرة على مواجهة هذه التحديات التى تواجه القارة الأفريقية.


وأضاف المحافظ أنه خلال زيارة وفد منظمة المدن والحكومات المحلية  الأفريقية  الأولى لمصر  خلال مشاركته في  مؤتمر المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة فى 9 يونيو 2019؛ فإنه قد شاهد عدد من المشروعات التى سعينا كمحافظات وحكومة القيام بها فى مواجهة العشوائيات والتطوير المجتمعي والبيئى، ومنذ ذلك وعملية التطوير والبنى التحتية تسير على وتيرة سريعة بفضل توجيهات رئيس الجمهورية ورعاية الحكومة المصرية لتلك المشروعات من إنجازات منها  العاصمة الإدارية الجديدة وهو ما سينقل الصورة الذهنية المرتبطة بالمدن الكبرى بقارتنا كمدينة القاهرة التى يسكنها قرابة 15 مليون نسمة ويفد منها وإليها يوميا نحو 5 ملايين نسمة.


وأكد المحافظ، أن إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة  تعيد لمدينة القاهرة العاصمة الحالية رونقها التاريخى ويخفف العبء على مرافقها ويعيد الإطلالة التاريخية للمدينة الأفريقية العريقة، التى تشهد حالياً تحولًا كبيرا فى مواجهة العشوائيات وتحويل مناطقها إلى أماكن لائقة للسكنى وإعادة تطويرها لمراكز حضارية وثقافية مبدعة، داعيًا الحضور لزيارتها خلال فترة تواجدهم  بهذا المؤتمر لمشاهدة العديد من تلك المشروعات من بنية تحتية قومية كبرى بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومتابعة الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى ومنها منطقة ممشى أهل مصر، ومثلث ماسبيرو، وسور مجرى العيون، وتطوير منطقة بحيرة عين الصيرة .


وأشار اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، إلى أن مصر قادت فى العامين الماضيين تجربة ملحمية هامة وصعبة لمواجهة جائحة كورونا دون أن تتخلى عن النشاط الاقتصادى في ظل مراعاة الاشتراطات الصحية الاحترازية.


ودعا محافظ القاهرة لمؤتمر مشترك لتبادل التجارب والخبرات بين المدن الأفريقية فى هذا الملف الهام والحيوى لتتكامل مع الدعوة، والتى سبق ان تقدم بها اللواء  محمود شعراوى وزير التنمية المحلية بعقد النسخة الثانية من مؤتمر المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة مجددا بالقاهرة فرصة لبحث ما تم من تجارب فى مجال الصحة وكذلك فى المواجهة الاقتصادية والتنموية في مرحلة ما بعد الجائحة.


وأعلن محافظ القاهرة قيام المحافظة بسداد التزامتها المالية عن العام المالى ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ كمساهمة رمزية والتزام بدور القاهرة فى المنظمة، وفي نهاية كلمته وجه المحافظ  الشكر والتقدير  للحضور ولكل من أسهم فى انجاح وتنظيم تلك الإستضافة التى تتشرف محافظة القاهرة بانعقادها بها  فى حضور هذه النخبة العظيمة والقامات الكبيرة من القيادات الأفريقية .


وقدم محافظ القاهرة الشكر، محمد بودرة رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية العالمية على حرصه على التواجد فى المؤتمر دعمًا وتأييدًا لنشاط المنظمة على الساحة الأفريقية، وجان بيير إمباسى سكرتير عام المنظمة الأفريقية على اختيار مدينة القاهرة لاستضافة أعمل المجلس التنفيذى فى دورة انعقاده الحالية كما قدم التهنئة أوجين إمبارتيبا لانتخابه رئيسًا للمنظمة الأفريقية.


وتشهد القاهرة افتتاح أعمال الدورة الـ25 للمجلس التنفيذى لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية والذى تنظمه وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع محافظة القاهرة يومي 17 -18  يونيو الجارى بفندق شيراتون القاهرة وذلك بحضور كل من رئيس المنظمة العالمية للمدن والحكومات والأمين العام للمنظمة وعدد من وزراء التنمية المحلية الأفارقة و25 من محافظي وعمد المدن الأفريقية أعضاء المجلس التنفيدي للمنظمة وأعضاء لجان الشئون الأفريقية والخارجية بمجلس النواب، وكذا تنسيقية شباب الأحزاب؛ بالإضافة لعدد من المحافظين والشركاء الدوليين والسفارات الأجنبية ومنظمات الأمم المتحدة.