رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف
رئيس مجلس الإدارة
أشرف رشاد
نائب رئيس مجلس الإدارة
دينا عبد الكريم
رئيس التحرير
أحمد ناصف

يستهدف خروجها من الأزمة.. «مستقبل وطن» بدمياط يعلن تنظيم المؤتمر الأول لصناعة الأثاث نهاية مارس

نشر
مستقبل وطن نيوز

أعلن حزب مستقبل وطن بمحافظة دمياط، تنظيمه المؤتمر الأول لصناعة الأثاث بدمياط، في نهاية الشهر الجاري بمدينة رأس البر، موضحًا أن المؤتمر يستهدف وضع حلول للخروج من أزمه صناعة الأثاث بدمياط، والنهوض بالمهنة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بحضور نادر الداجن أمين مساعد الحزب، ومحمد بصل والدكتور محمد حجازي أمين إعلام حزب مستقبل وطن بدمياط. 

 وأكد الدكتور محمد حجازي، أن الحزب بصدد تنظيم عمل يؤثر على الحالة الاقتصادية للمواطن الدمياطي، ويهدف إلى تحسين وعودة صناعة الأثاث بدمياط، مشيرًا إلى أن المؤتمر سيحضره العديد من الوزراء. 

ومن جانبه، أكد محمد بصل، أن قضية صناعة الأثاث قضية حياة أو موت، مضيفًا:"نمد أيدينا وقلوبنا إلى ما سيوجه إلينا من طعنات ومساندات، والمؤتمر كبير وموسع، وسيضم عددًا من الوزراء، وخبراء الصناعة، وشخصيات بارزة من العاملين بالمهنة، ويهدف لحل مشكلة الأثاث بدمياط؛ حيث تم اختيار هذا التوقيت لإقامة المؤتمر؛ بعد أن انتهينا من فترة الانتخابات حتى نبتعد عن المزايدات، مشيرًا إلى أن  الهدف من المؤتمر هو وضع المشاكل في نقاط، ووضع الحلول لها، وأن يتم مشاركه جماعية، وسيتم تدشين موقع على "فيسبوك"؛ لتلقي المقترحات قبل المؤتمر، وسيكون هناك لجنة لمتابعة التوصيات والتعليقات، مشددًا على أنه لن يتم إقصاء أي شخص من المشاركه في المؤتمر. 

وقال نادر الداجن، إن الحزب يشعر بما يدور من إخفاقات في صناعة الأثاث، لافتًا إلى أنه يوجد في دمياط قامات صناعية تبنى عليها دول. 

وأضاف:"الموقف الصناعي في دمياط يشبه دولًا كثيرة ففي عام 2009 تدهورت الحالة الاقتصادية في فيتنام مثلما حدث في دمياط، وفي نهاية 2020 صدروا 9 ملايين إذ لا يوجد مستحيل، موضحًا أن دمياط كانت من الأوائل في العالم، التى تعلم كيفية إدارة هذه الصنعة، موضحًا أن صناعة الأثاث في دمياط كانت وستظل وستبقى؛ فهي صناعة واعدة ولا أحد يستطيع أن يقصينا عن كلاسكيتنا في هذه الصناعة. 

وقال:"إننا مستعدون لسماع آراء كافة الأحزاب، والجمعيات، والغرف التجارية والصناعية، وكل من لديه فكرة تخدم العمل؛ حيث تم مناقشه الأمر مع برلمانيين من داخل الحزب وخارجه، وجميعهم مؤيدين، وأكدوا على تعاونهم معنا من أجل النهوض بصناعة الأثاث، كما تم عرض الأمر أيضا على محافظ دمياط وأبدى كل دعمه وتأيده وتعاونه، والدولة لديها استعداد للنهوض بمحافظة دمياط،

وأضاف أنه آن الأوان للسياسة في دمياط أن تعمل لصالح الاقتصاد، مشيرًا إلى أن المؤتمر سيتم عقده في نهاية الشهر الجاري وسيتم الإعلان عن الموعد الرسمي لاحقًا، مطالبًا من لديه فكرة أو مقترح للنهوض بصناعه الأثاث عليه أن يتم تقديمها للحزب، مؤكدًا على أن المؤتمر أساسه النهوض والتطوير، والخروج من الأزمة. 

وتابع:"هدفنا إنشاء شركة مساهمة دمياطية وطنية تكون هدفها صناعة وتسويق وتصدير الأثاث ورأس مالها لا يقل عن مليار جنيه، وستكون ملك أصغر شخص في دمياط، والسهم سيكون بـ100 جنيه، وكل دمياطي يستطيع أن يشترى 5 أسهم، ويكون مساهمًا في الشركة، مشددًا على أنه لن يحتكر أحد هذه الشركة، ولن نسمح بأن يستحوذ احد عليها فستكون لكل الدمايطة. 

ولفت إلى أن هذه الشركه تحتاج إلى إجراءات قانونية يكون مشاركًا في اللجنة التأسيسية لها كل الجهات الرسمية المنوط بها العمل في الرقابة المالية، وسيديرها أكبر المتخصصين في صناعة الأثاث. 

وأشار الداجن، إلى أن المؤتمر سيتضمن الحلول لخروج من أزمة صناعة الأثاث، مضيفًا:" شركة النصر للاستيراد والتصدير لديها فروع وتحتاج إلى انتعاش واهتمام، ويقوم النواب بالتواصل مع الدولة في ذلك؛ إضافه إلى أننا سنقوم بتعديل مسار مدينه الأثاث، ورئيس غرفة صناعة الأخشاب أكد على دعمه ومساعدته للنهوض بمهنه الأثاث بدمياط، وخلال الأيام القادمة سيكون هناك ورش عمل قبل المؤتمر، لافتًا إلى أن المؤتمر سيحقق نتائج إيجابية على أرض الواقع، ودمياط تستطيع بأبنائها النهوض، وكل جهات الدولة تدعم صناعه الأثاث وفي القلب منها محافظة دمياط.